کرمانشاه مرکز تنمیه و تطویر الصادرات فی غرب البلاد
Logo
kermanshah

kermanshah

تم إقامة الذكرى السنوية الثالثة والعشرين للتصدير بحضور المحافظ ومجموعة من المسؤولين والمصدرين الإقليميين والناشطين الاقتصاديين.
في هذه الحفله تم تكريم مديري وحدات الإنتاج و الصناعة مانيزان، روجين تاك، أسمنت سامان غرب، جيني كرد، آرد بيستون، شركة كرمانشاه لصناعة الطباعة والتغليف، جهان فولاد غرب، كرمانشاه للبتروكيماويات ، اميد آرمان كردستان، جام بلاست، الزراعة والصناعة زاكروس للأغذية ، هندسة بيتومين والأسفلت الغرب، وشركة آرام رايس همكار، كأكبر المصدرين لكرمانشاه.
كذلك تم تكريم محافظ كرمانشاه هوشنك بازوند، محسن دارابي رئيس منظمة صمت المحافظة، خليل حيدري مدير جمارك كرمنشاه، ورضا سليم ساساني مدير معرض كرمنشاه الدولي كرعاة للتصدير في المحافظة.

السبت, 04 كانون2/يناير 2020 08:46

بسم رب الشهداء و الصدیقین

جری المحادثات بین عضو الهیئَةِ الرئیسیّة للغرفة التجاریّة الایرانیِة مع سفیر النسما. قدّمَ دائرةُ الشّؤونِ العلاقات العامّة تقریراً بأنَّ کیوان کاشفی اشارَ فی هذا اللقاء: نحن نشیدُ التزام النسما تعهداتها وفق الإتّفاق النّوویّ زمنَ تحسین الظروف العالمیّة مستقبلاً. هو اعلنَ: يجب أن تدين جميع الدول نکثَ العهد الدولة الإمریکیّة فی الإتّفاق النّوویّ.

شارك کیوان کاشفي رئيس اللجنة الاقتصادية الإيرانية السورية المشتركة وعضو المجلس الاداري في غرفة تجارة ایران والذي سافر إلى سوريا على رأس وفد تجاري مؤلف من نشطاء القطاع الخاص، في جمعیة النشطاء الاقتصاديين الإيرانيين والسوريين وأكد في هذا الاجتماع: يمكن للنقل العابر البري للبضائع أن يكون نقطة تحول في ازدهار التبادلات التجارية وینبغي جهد كبير من المسؤولين للمتابعة وتنفيذ الاتفاقات المبرمة
وأشار كاشفي: بعض القضايا مثل الاتصالات المصرفية والنقل العابر البري للبضائع، يمكن أن تكون نقطة تحول في الطفرة التجارية بین البلدین والتي يجب متابعتها بأقصى قدر من الجهد من جانب المسؤولين وتفعیل الاتفاقات المبرمة وفي ظلها يمكن للقطاع الخاص في إيران وسوريا جعل التبادلات الاقتصادية بین البلدین كما هو متوقع.
وفقا لعضو المجلس الاداری لغرفة تجارة ایران، بعد زيارة النائب الأول للرئيس الإيراني إلى دمشق، وإجراء المفاوضات والتفاهمات، وفي الوقت ذاته إنشاء غرفة مشتركة بين إيران وسوريا وترقیة مستوى التبادل بين البلدين قد وفرت خلفیات جيدة لتطوير التفاعلات الاقتصادية. .
صرح رئيس اللجنة الاقتصادية الإيرانية السورية المشتركة:
اليوم تتمثل مهمتنا كنشطاء القطاع الخاص وفي ضوء العلاقات السياسية الجيدة القائمة، في أن نتمكن من ربط الصناعة والتجارة والزراعة بین البلدین ومواصلة الصداقات عن طریق زيادة مستوی التجارة.

وفقا لتقریر قسم العلاقات العامة لغرفة تجارة کرمنشاه، اقیم حفل تأبینی بمناسبة «یوم الصناعة والتعدین» لتکریم أفضل الحرفیین المختارین من محافظة کرمنشاه في مجال الصناعة والتعدین عصر یوم امس الثلاثاء في حي بیستون الصناعي
وفي هذا الاجتماع الذي حضره نشطاء اقتصاديون وعدد من المسؤولين في المحافظة، ألقی کیوان کاشفي رئيس غرفة تجارة كرمانشاه وکذلک نائب وزير الصناعة والتجارة، محافظ كرمانشاه ونواب من محافظة كرمانشاه خطب أمام المدعوین.
وفي ختام الحفل، تم تقدير وتکریم الحرفيين والناشطین بمجال التعدین من محافظة كرمانشاه.
فيما يلي، يمكنكم رؤية أسماء أفضل الوحدات الصناعية والتعدينية في محافظة كرمانشاه...

وأشار كاشفي الى اهمية معبر سومار للمحافظة والذي يحظى باهمية بالغة بسبب مسافته القصيرة التي يربطه بالعراق و بغداد ولديه القدرة على ان يصبح معبر رسمي بين البلدين.

أشار كيوان كاشفي، رئيس اللجنة الايرانية السورية المشتركة وعضو مجلس غرفة تجارة ايران في المؤتمر التجاري الايراني السوري والذي عقد في مقر غرفة تجارة ايران؛ الى القرار الحازم للبلدين حول تعزيز العلاقات الاقتصادية الثنائية وقال: رغم القدرات العالية الموجودة في كلا البلدين والعلاقات السياسية العميقة بين ايران وسوريا؛ لكن مستوى العلاقات الاقتصادية بين البلدين لا يمكن الدفاع عنه. ووفقا له، خلال العام المنصرم اتخذت خطوات جيدة لتطوير التعاون الاقتصادي بين ايران وسوريا ولكن هناك عوائق مثل عدم وجود ضمانات التأمين، وانعدام العلاقات المصرفية والمشاكل في طريق النقل والترانزيت لايسمح للقطاعات الخاصة في البلدين بزيادة تعاونهم. وانتقد هذا العضو في مجلس غرفة تجارة ايران عدم تنفيذ اتفاقية التجارة الحرة بين ايران وسوريا واضاف: تم بالفعل فرض رسوم جمركيه عالية على بعض السلع الصادراتية من ايران الى سوريا والتي يجب تغيير هذا الاجراء من اجل تطوير العلاقات

فی تقریر العلاقات العامه و الدولیه فی غرفه کرمانشاه،فی اجتماع السید هوشنگ بازوند محافظ مدینه کرمانشاه مع الهیئه التجاریه لمدینه السلیمانیه و الذی انعقد فی مبنی محافظه کرمانشاه ذکر السید المحافظ بلعلاقات القویه والجذریه مع اقلیم کردستان عراق و رغم کل المحاولات الخبیثه والشیطانیه من الاعداء للتآثیر علی هذه الفتره لایران و قال ان ريیسی الجمهوریه الایرانیه والدوله الایرانیه فی وضع کل الامکانات فی اختیار المحافظه لتحسین المعاملات التجاریه بین الطرفین و التصویر فی المجال التصدیر ، والدلیل علی ذلک التطور فی الثمانیه الاشهر الماضیه فی هذه السنه الحالیه علی الرغم من کل الصعوبات والمعوقات.

فی تقریرا لادائره العلاقات العامه والدولیه غرفه تجاره کرمانشاه قال السید کاشفی الیوم (الثانی من شهر دی )فی موئتمر صحیفی وبحضور الجنه التجاریه فی کردستان عراق ،اظهر ان خلال الثمانیه الاشهر الاشهر الماضیه ان اول شریک مهم تجاری خلال هذه الفتره کان العراق ،واضاف خلالهذه الفتره الوجیزه کان مجموع التحاول التجاری (تصدیر )الی العراق حوالی (۷میلیارد دلار)ومن ضمنها التصدیر الی کردستان العراق .

الصفحة 1 من 4