کرمانشاه مرکز تنمیه و تطویر الصادرات فی غرب البلاد
Logo
السبت, 27 آب/أغسطس 2022 03:46

في الدورة التاسعة والسبعين لمجلس الحوار ، تم التأكيد على ضرورة وضع خطة لبعد خطة العمل الشاملة المشتركة. Featured

Written by
Rate this item
(0 votes)

أكد عضو مجلس إدارة غرفة التجارة الإيرانية على الحاجة إلى وضع خطة لاستخدام بيئة ما بعد خطة العمل الشاملة المشتركة في البلاد.

وفي إشارة إلى حدوث حدثين اقتصاديين مهمين في البلاد مع إحياء خطة العمل الشاملة المشتركة ، قال: النتيجة الإيجابية الأولى هي فتح المجال أمام الاستثمارات الأجنبية.

كما أكد بهزاد باباخاني نائب منسق الشؤون الاقتصادية بمحافظة كرمانشاه ، على ضرورة زيادة صلاحيات المديرين في المحافظات لاتخاذ القرارات ، فضلا عن صلاحية الموافقات على الاجتماعات للمؤسسات.

وبحسب عضو رئيس غرفة إيران ، من ناحية أخرى ، مع الإفراج عن الموارد الحكومية في الدول الأخرى والعودة المضمونة للإيرادات من مبيعات النفط ، ستتمتع الحكومة بما يكفي من القوة لمساعدة البيئة الاقتصادية للبلاد.

وأشار الكاشفي إلى المناخ الاقتصادي الإيجابي الذي ينتظر البلاد مع إحياء خطة العمل الشاملة المشتركة ، وتابع:

 من الآن فصاعدًا ، يجب أن يكون لدينا خطة للاستخدام الأمثل لهذه المساحة.

Read 74 times Last modified on السبت, 27 آب/أغسطس 2022 04:14